8 قرارات حافظت على اقتصاد مصر في ظل انتشار فيروس كورونا.. تعرف عليهم

أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي، الأحد 22 مارس، حزمة من الإجراءات للتخفيف على المواطنين، بعد انتشار فيروس كورونا، فكانت أبرزها ضم العلاوات الخمس المستحقة لأصحاب المعاشات بنسبة 80% من الأجر الأساسي.

كما أصدر قرار بوقف ضريبة الأطيان لمدة عامين، وتخصيص 20 مليار جنيه من البنك المركزي المصري لدعم البورصة، وشمول مبادرة التمويل السياحي لتمويل مصاريف الفنادق بمبلغ يصل لـ50 مليار جنيه، تكون العلاوة الدورية السنوية لأصحاب المعاشات بنسبة 14% اعتبارًا من العام المالي القادم.

فوفقا لتلك الإجراءات، قررت وزارة المالية، بأن تتحمل الخزانة العامة، تكلفة صرف العلاوات الخمسة لأصحاب المعاشات بنحو ٣٥ مليار جنيه هذا العام، بالإضافة إلى صرف أكثر من سبعة مليارات جنيه التكلفة السنوية لإضافة ٨٠٪ من العلاوات غير المنضمة للأجر الأساسي لأصحاب المعاشات.

وكشفت وزارة المالية، أنها بنهاية شهر مارس 2020، ستكون سددت 120.4 مليار جنيه لصناديق المعاشات من مبلغ هذا العام البالغ ١٦٠,٥ مليار جنيه، مشيرة إلى أن الخزانة العامة تتحمل علاوة الـ ١٤٪ لأصحاب المعاشات ضمن قسط فض التشابكات البالغ ١٧٠ مليار جنيه في العام المالي ٢٠٢٠/ ٢٠٢١.

كما تم صرف 31 مليار جنيه تكلفة العلاوات الدورية والحافز الإضافي للعاملين بالدولة في موازنة ٢٠٢٠/ ٢٠٢١، بالإضافة إلى صرف ٤ مليارات جنيه تكلفة التخفيضات في ضريبة كسب العمل لجميع العاملين بالدولة.

تسديد مليار جنيه خلال مارس وأبريل مستحقات المتأخرة للمصدرين تحفيزًا للاستثمار وتشجيعًا للصناعة الوطنية.

ورأى خبراء الاقتصاد أن تلك القرارات تؤكد للعالم بالكامل اهتمام القيادة بسوق المال وإدراك الرئيس لأهمية البورصة والعاملين في هذا القطاع والمستثمرين.


طباعة  

Related Articles