دراسة جدوى مشروع صوب زراعية

 

إنشاء الصوب الزراعية.. يعد من المشاريع الناجحة التي تحقق ربح كبير والتي تعتمد على إنتاج حاصلات زراعية بكميات ونوعيات جيدة في غير موسمها الطبيعي، مما يحقق فائضا للاستهلاك المحلي، كما تلبي احتياجات المصدرين من المحاصيل الزراعية للمساهمة في زيادة الصادرات المصرية من المنتجات الزراعية.

نعرض في التقرير التالي  دراسة الجدوى لمشروع إنشاء الصوب الزراعية، والتي تعد أحد أهم الخطوات التي يجب أن تقوم بها قبل البدء في المشروع، فمن خلالها تستطيع الحكم إذا كان المشروع مربح ويوفر العوائد والأرباح المنتظرة منه أم لا، وهل السوق يحتاج إلى هذا المشروع، كما يجب وضع كافة المخاطر والخسائر التي ربما تلحق بالمشروع وكيفيه تفاديها.

نستعرض في التقرير التالي دراسة جدوى لإنشاء 4 صوب زراعية لإنتاج الخضر من أجل التصدير.

التكلفة المالية للمشروع

وتبلغ متوسط التكلفة الاستثمارية للمشروع نحو 150 ألف جنيه، ومن الممكن أن تقترض بمتوسط 75% من إجمالي قيمة التكلفة الاستثمارية للمشروع، بصافي أرباح 143 ألف جنيه سنويا.

الأدوات اللازمة للمشروع

تم وضع مقترح دراسة جدوى استرشادية لعدد أربعة صوب مشروع مستقل بهدف إنتاج أربعة أنواع من الخضار وهم "الطماطم والخيار والفاصوليا"، حيث يمكن تنفيذ المشروع في مناطق الخريجين في المحافظات أو ظهير صحراوي.

من المتوقع أن ينتج هذا المشروع نحو 800 طن من الخضار الذي يمكن تصديره للاتحاد الأوروبي وفي السوق المحلي.

وجود شتلات.

 استخدام سماد عضوي.

استخدام سماد ورقي.

يمكن الاستعانة بخيوط تسلق لتسير عليها النباتات في الصوب الزراعية. يمكن استخدام مركبات أغذية تقوي جذور النباتات.

 في الصوبات الحديثة يتم استخدام هيوميك أسيد “Humic acid”.

 يتم استخدام كبريت زراعى.

 يستعين البعض سماد نترات النشادر ومصدر نيتروجين و سماد سوبر يمد النبات والفوسفات والكالسيوم.

 يستخدم المزارعين مبيدات حشرية حديثة تقضي على الآفات والبكتيريا التي تسبب ضرر للنباتات المزروعة.

فالأبعاد القياسية المطلوبة للمشروع، مساحة زراعية مساحتها 9 متر عرض و 60 متر طول أي مساحة 450 متر مربع للصوبة الواحة.

التسويق للمحاصيل:

طماطم الشيري الصغيرة، يتم زراعتها في نوفمبر على أن يتم الحصاد في شهر أبريل، حيث تعد من أفضل النوافذ التصديرية للاتحاد الأوروبي.

الخيار.. يتم زراعته من نوفمبر على أن يتم الحصاد في شهر أبريل، حيث يصل نسبة الإنتاج نحو 100 ألف طن.

الفلفل الألوان من شهر أكتوبر إلى شهر مارس يحقق أرباح خيالية تصل إلى بيع كميات كبيرة حوالي 80,000 طن في الموسم الواحد.


طباعة  

Related Articles