صندوق النقد: من الصعب التنبؤ بتداعيات فيروس كورونا على الاقتصاد العالمى

صندوق النقد: من الصعب التنبؤ بتداعيات فيروس كورونا على الاقتصاد العالمى

أكدت مديرة صندوق النقد الدولى، كريستينا جورجيفا، اليوم الاثنين، أنه من الصعب التنبؤ بتداعيات فيروس كورونا، على اقتصاد الصين والعالم فى الوقت الحالى، مشددة على ضرورة وجود موقف وقائى فى حالة انتشار كورونا بشكل أوسع، وأضافت ـ خلال لقاء مع قناة "العربية" الإخبارية ـ أنه في حالة عدم احتواء الفيروس فإن ذلك سيؤثر على السياحة ، التي تعاني حالياً ، ونظرا لحجم اقتصاد الصين الذى يبلغ نحو 19% من الاقتصاد العالمي ، مما سيؤثر على الاقتصاد العالمى.

 

وأشارت إلى أن ما يدعو للقلق أنه في حالة انتشار "كورونا " في دول لديها أنظمة صحية ضعيفة ، سيصعب احتواؤه، حيث إن الأنظار تتركز حاليا على سرعة احتواء "كورونا " وسرعة تأمين لقاح له ، وأنه لحين اتضاح الصورة يتعين عدم الإدلاء بتصريحات وتوقعات.

 

وأوضحت أنه إذا تبين أن الفيروس ينتشر بشكل أوسع، مما سيتطلب تعاونا قويا من جانب منظمة الصحة العالمية التي دعت لضخ الأموال لتهيئة الأجواء لاتخاذ إجراءات "عالمية " إذ دعت الحاجة.

 

من جانب أخر أكد رئيس مجموعة البنك الدولي يفيد مالباس، استعداد البنك لتقديم الدعم اللازم للصين لمواجهة تداعيات فيروس (كورونا الجديد) الذي ظهر أواخر شهر ديسمبر الماضي .

 

وقال مالباس ـ في تصريح خاص لقناة (سكاى نيوز) الإخبارية اليوم الاثنين، إن "هناك تواصلا مستمرا مع الحكومة الصينية لمواجهة تداعيات كورونا، وتقديم الدعم التقني اللازم لمحاربة هذا الفيروس".

 

وتوقع مالباس أن يشهد الاقتصاد الصيني خلال النصف الأول من العام الجاري تباطؤا بسبب انتشار كورونا، معربا عن أمله في أن تحرز الصين تقدما كبيرا في مواجهة كورونا خلال الأيام القادمة.

 

كانت اللجنة الوطنية للصحة في الصين أعلنت - في وقت سابق اليوم - أنها تلقت تقارير عن 2048 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) و105 حالات وفاة جديدة أمس، ليصل العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة في شتى أنحاء البلاد إلى 70635 بالإضافة إلى 1771 حالة وفاة.

 

يشار إلى أن فيروس كورونا يمكن أن يصيب الحيوانات والبشر، ويسبب مجموعة من الأمراض التي تتراوح بين نزلات البرد الشائعة وأخرى شديدة مثل تلك الناجمة عن المتلازمة التنفسية الحادة (سارس) ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس).


طباعة  

Related Articles