رومانيا .. دولة حديثة تمتلك اقتصاد وصناعة وزراعة تنافس العالم

شهد الاقتصاد الروماني عملية خصخصة واسعة أدت إلى زيادة الاستثمارات الأجنبية، وذلك بعدما انتقل الاقتصاد الروماني من التخطيط المركزي إلى اقتصاد السوق، بعد سوق النظام الشيوعي في 1989.


وتعد رومانيا من الدول الجاذبة للاستثمار في اوروبا في قطاعات مثل السياحة والإعمار ومراكز التسوق والمصارف و الانتاج الزراعي إضافة الى المياه المعدنية التي بامكانها توفيرها لأوروبا لمدة 25 عاماً متواصلة حيث يوجد فيها 60% من المياه العذبة المعدنية.


ورومانيا لديها اقتصاد سوق نامي بدخل أعلى المتوسط، وترتيبها 17 بين أكبر اقتصادات الاتحاد الاوروپي حسب ن.م.ا. الاسمي و ترتيب 13 بين أكبر الاقتصادات بناء على القدرة الشرائية المقارنة.


وارتفعت الاستثمارات الأجنبية تدريجيا حتى سجلت في 2008 إلى 9.5 مليار يورو، ولكن مع الأزمة الاقتصادية الأوروبية شهد الاقتصاد الروماني تراجعا، حيث بلغت قيمة الناتج المحلي الاجمالي في رومانيا عام 2015 ما يعادل 157.55 مليار يورو بفعل معدل نمو سنوي وصل الى 4.3%.


وحقق الاقتصاد الروماني الاستقرار خلال السنوات الاخيرة ولم يتجاوز معدل التضخم 0.8% عام 2015، فيما لم يتجاوز عجز ميزان الحساب الجاري 3% عام 2015، وقد ارتفع احتياطي البنك المركزي الى 36 مليار يورو يضاف اليه كميات كبيرة من الذهب تبلغ قيمتها 4 مليارات يورو فيما تراجعت قيمة الدَين الحكومي في الأجلين المتوسط والبعيد الى حوالي 70 مليار يورو ووصلت قيمة الدين العام الى 89 مليار يورو.


وقد حافظت العملة الوطنية الرومانية "الليو" على قيمتها تجاه العملات الصعبة حيث تخضع للتأثير المباشر وغير المباشر للبنك المركزي وتقلبات الأسواق الدولية وتبلغ قيمتها حالياً 4.45 لليورو الواحد و 3.89 للدولار وهو سعر صرف يرتفع وينخفض بحدود بسيطة وتطمح رومانيا الى دخول كتلة اليورو بعد أن لبت أغلب متطلبات اتفاقية ماستريخت لكنها لم تضع لغاية الآن سقفاً زمنياً مؤكداً لذلك.


قطاع الصناعة
يشكل قطاع الصناعة اقتصادا رائدا، حيث تنتج رومانيا السيارات وعربات القطارات والمنتجات المعدنية والكهربائية، لتصل نسبة النمو نحو 6% خلال 2015، وتشكل الصناعة 32 % من اجمالي الناتج المحلي للبلاد، وتوظف اكثر من 26 % من القوى العاملة.

قطاع الزراعة
يعد قطاع الزراعة حيويا حيث يعيش حوالي 30% من السكان ويوجد 12 مليون هكتار من الأراضي الصالحة للزراعة اضافة الى الغابات والبحيرات والأنهار وتنتج رومانيا مختلف المحاصيل الحقلية خاصة الحنطة والشعير والأرز والذرة الصفراء إضافة الى الفواكه والإنتاج الحيواني, وتمتاز مساهمة القطاع الزراعي بالتذبذب.


القوى العاملة
يبلغ عدد السكان القادرين على العمل في رومانيا 8.249 مليون نسمة وهناك 585 ألف عاطل عن العمل يشكلون 6.4% من السكان الفعالين حالياً ويعمل خارج رومانيا خاصة في دول الإتحاد الأوروبي أكثر من 3 ملايين روماني تشكل تحويلاتهم المالية مصدراً هاماً للاقتصاد .


الصادرات والواردات
وبلغت قيمة صادرات رومانيا أواخر عام 2015 ما قيمته 54.6 مليار يورو من حيث بلغت قيمة الاستيراد السنوي 62.9 مليا يورو الأمر الذي تسبب في عجز في الموازنة بلغ 8.3 مليار يورو. إن حوالي 72% من تجارة رومانيا الخارجية تتم مع دول الاتحاد الأوروبي وتسعى الحكومة لإحياء وتطوير تجارتها الخارجية مع عدد من الدول من ضمنها تلك الواقعة في منطقة الشرق الأوسط و آسيا.


التعدين
تحتل رومانيا المركز العاشر في العالم من حيث التنوع في انتاج المعادن، بحيث انها تنتج اكثر من 60 معدن مختلف، وتملك رواسب تكفي لتزويد الانتاج الصناعي للبلاد بالكامل، من اهم المعادن التي تقوم رومانيا، الحديد بمقدار 56مليون و500 ألف طن سنويا، والزنك 47 ألف طن سنويا، والفحم 34 مليون طن.
ويقد احتياط البلاد من الذهب والفضة بحوالي 3 مليارات دولار.


السيارات
تعد رومانيا رابع أكبر منتج للسيارات في السوق الأوروبي، حيث شهد قطاع السيارات نمو بمعدل 18% سنويا، ومن المتوقع أن يصل إلى 20 مليار دولار بنهاية عام 2020، ونقد نسبة الصادرات نحو 3.7 مليار دولار.
ومن اكبر شركة في البلاد لصناعة السيارات هي شركة داسيا، وهي واحدة من اهم واكبر الشركات في العالم، سنويا بالاضافة الى الشركة الام رينو فانها تنتج حوالي 1 مليون سيارة، مع امتلاكها لمصنع خارج البلاد.


صناعة الأسلحة
وتلعب رومانيا أكبر مصدري الأسلحة في العالم، حيث توظف نحو 20 ألف شخص في تلك الصناعة، حيث تستهدف رومانيا البيع للدول العربية وبالأخص مصر والجزائر والعراق، بنسبة صادرات البلاد من السلاح بحوالي 141 مليون دولار وذلك وفقا لارقام عام 2009.


قطاع السياحة
وتعتمد رومانيا بشكل كبير على السياحة، حيث يساهم بشكل مباشر في الناتج المحلي بنحو 5.2 مليار يورو، في حين ان اجمالي مساهمة القطاع بشكل عام مع اضافة الاستثمارات تقدر بنحو 15 مليار يورو، سنويا تستقبل اكثر من 15 مليون سائح كاحد اكثر الوجهات السياحية شعبية في وسط وشرق اوروبا.
ومن اشهر وجهة يقصدها السياح في رومانيا هي مدينة بوخارست، بالاضافة الى الشواطئ والمنتجعات الساحلية الاخرى، كما انها تضم 8 مواقع تابعة للتراث العالمي اليونسكو ومعظمها مباني تاريخية.


صيد الاسماك
الصيد يعد قطاع مهم للغاية لاقتصاد البلاد، رغم انه عانى بشكل كبير جراء سياسات الاتحاد الاوروبي، والتي كانت سيبا في انخفاض في العمالة، بالتوازي مع تراجع الصيد البحري، زادت المزارع السمكية التجارية بشكل كبير في رومانيا، وخاصة مزارع اسماك السلمون، كما ان المياه الداخلية للبلاد غنية للغاية بالاسماك.

 

طباعة  

Related Articles