أهم المعلومات عن حجم التجارة في الدنمارك

تعد الدنمارك واحدة من أبرز الدول الاسكندنافية وجزءًا مهمًا من الاتحاد الأوروبي منذ عام 1973، وتحتل البلاد مكانة بارزة في الاقتصاد العالمي، ويقوم اقتصادها على الصناعة، وذلك بعد عام 1945  تحولت من بلد زراعي إلى بلد صناعي، إلا أن الزراعة مازالت لها دور في الاقتصاد بنسبة 75%.

 

الزراعة

يستخدم أكثر من 60 % من المساحة الكلية للدنمارك للأغراض الزراعية، مما يسمح لها بإنتاج غذاء أكثر مرتين من إجمالي احتياجاتها الغذائية الوطنية، وكما تقوم بالتصدير الخضروات والبذور والعشب والحليب واللحوم والمنتجات العضوية.

السياحة

تساهم صناعة السياحة في الدنمارك بحوالي 125 مليار دولار من إيرادات اقتصاد البلاد، حيث تعد من أفضل وجهات السياحة حول العالم، فهي غنيه بالشواطئ الرملية والعديد من مناطق الجذب السياحي، التي تجذب ملايين الزوار كل عام.

الطاقة

ويلعب قطاع الطاقة المتنوع في الدنمارك دورًا مهمًا في اقتصاد البلاد، فلدى البلاد اكتفاء ذاتي من النفط، الغاز الطبيعي وطاقة الرياح، ويلبي قطاع الفحم 21.6 من إجمالي متطلبات الطاقة في البلاد، كما تحتل الدنمارك المرتبة 32 من بين الدول المصدرة للنفط الخام.

وتشير الإحصاءات إلى أن النفط الخام يساهم بنسبة 33.4 ٪ لتغطية احتياجات الدنمارك من الطاقة، في الوقت نفسه  18 ٪ من إمدادات الطاقة تأتي من الغاز الطبيعي، كما يتم توفير 27 ٪ من الطلب على الطاقة من مصادر متجددة.

وسائل النقل

قامت الدنمارك باستثمارات كبيرة في قطاع النقل، وقد وضعت شبكة نقل حديثة من الطرق السريعة والسكك الحديدية، ولديها ثلاثة مطارات رئيسية  هي مطار كوبنهاغن ومطار بيلوند ومطار ألبورج التي تخدم أكثر من 33 مليون مسافر في السنة.

من ناحية أخرى توفر خمسة مطارات أخرى اتصال أفضل في جميع أنحاء البلاد، بخلاف الطرق البرية والجوية طورت البلاد أيضًا عددًا من الموانئ التي لا تخدم حوالي خمسين مليون مسافر سنويًا فحسب بل تتعامل أيضًا مع أكثر من 100 مليون طن من شحنات البضائع كل عام.

التجارة في الدنمارك

عانت الدنمارك من انخفاض قيمة صادراتها السنوية بمعدل سنوي قدره -1.89٪ خلال السنوات الخمس الماضية حيث انخفضت من رقم سنوي قدره 106 مليارات دولار إلى 82.2 مليار دولار في نفس الفترة.

تحتل الدنمارك حاليًا المرتبة 31 من بين أكبر اقتصادات التصدير في العالم حيث بلغت صادراتها السنوية 82.2 مليار دولار، كما لديها ميزان تجاري سلبي قدره 1.54 مليار دولار بعد خصم واردات بقيمة 83.8 مليار دولار من إجمالي صادراتها.

ويسجل الناتج المحلي الإجمالي في الدنمارك هو 306 مليار دولار ، والذي ينتج نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي 49700 دولار.

ومن أهم  الصادرات في الدنمارك هي الأدوية المعبأة ولحم الخنزير والبترول المكرر ومجموعات توليد الكهرباء والجبن ، كما تعد السيارات هي أرادتها الرئيسية والتي  بلغت حوالي4.45 مليار دولار.

العملة

استطاعت الحكومة الدانماركية أن تتعدى الشروط المطلوبة من أعضاء الاتحاد الأوروبي من أجل الانضمام للاتحاد النقدي اليورو، لكن أغلبية الشعب الدانماركي في استفتاء أجري في سبتمبر 2000 كانت ضد قرار الانضمام للوحدة النقدية و تطبيق اليورو، بالرغم من هذا، بقيت الكورونا الدانماركية مرتبطة باليورو.

الصناعة

معظم الصناعة تنصب على المنتجات الزراعية، يضاف إليها صناعة الزجاج، والإثاث، والمنسوجات، والسفن، والآلات الزراعية، والصناعات البترولية، ويوجد الفحم في الجنوب وتقوم عليه بعض الصناعات.

 


طباعة  

Related Articles