"تصنيع – التصدير".. هكذا نجحت السويد في العبور من الأزمة العالمية

 

"تصنيع – التصدير".. هكذا يقوم اقتصاد دولة السويد أحد دول الاتحاد الأوروبي، والتي انضمت عام 1995 إلى الاتحاد، حيث يتمتع اقتصادها على التصنيع والتصدير للخارج، والذي يشمل الزراعة والسياحة والتمويل.

وتعرضت السويد إلى الركود العالمي عام 2008، إلا أنها استطاعت الخروج منه سريعا حيث ارتفعت نسبة الاستثمار إلى 11%، حققت فائض تجاري مريح يبلغ حوالي مليار دولار.

عملة دولة السويد

على الرغم أن دول السويد تتبع الاتحاد الأوروبي منذ عام 1995 إلا أنها لا تستخدم اليورو، ولها عمله خاصة بها وهي الكرونا السويدية وتحتوي الأوراق النقدية على الفئات التالية: 20 و50 و100 و200 و500 و1000.

الصناعات الزراعية

حققت السويد إكتفاء ذاتى فى مجال المواد الغذائية الأساسية، كما تشكل الغابات مورداً هاماً من الموارد الإقتصادية حيث تمثل حوالى 45% من حجم صادرات السويد.

ففي الخمسينات من القرن الماضي كان حوالي 20 ٪ من القوى العاملة في السويد يعملون في الزراعة، بفضل الموارد الطبيعية الكبيرة ، حيث يتجاوز الإنتاج الزراعي في السويد الاستهلاك المحلي.

 وكان غالبية المزارعين في الماضي من كبار السن، لذلك طبقت الحكومة سياسة لمحاولة دمج المزارع الصغيرة في وحدات كبيرة من حوالي 25 إلى 50 فدانا من الأراضي، ليصبح اليوم غالبية المزارعين من الصغار الذين يدعمون الصيد والغابات، واعتبارًا من عام 2000 ، كان حوالي 54 ٪ من المزارع أقل من 50 فدانا.

من أبرز المحاصيل المزروعة في السويد البطاطا والشعير والقمح والجاودار والخضروات والفواكه.

 

الصناعات التحويلية

تمتلك السويد صناعة فعالة موجهة نحو التصدير تسهم بشكل كبير في اقتصاد البلاد، كما يتوافر عدد قليل من الموظفين في الصناعات التحويلية الخاصة مقارنة بالعاملين في الصناعات التحويلية العامة.

تمثل الشركات المملوكة ملكية خاصة في السويد حوالي تسعة أعشار الإنتاج الصناعي. ويعد قطاع السيارات أكبر قطاع في الصناعة التحويلية التي تمثل ما يقرب من نصف القيمة المضافة الصناعية.

السياحة في السويد

تمثل السياحة في السويد جزءًا صغيرًا نسبيًا من اقتصاد البلاد، فنسبه مساهمة القطاع في الاقتصاد تسجل نحو 2.9% من الناتج المحلي أي ما يقرب من 264 مليون كرونة سويدية، حسب أخر احصائية تمت في عام 2011، فيما استقبلت في عام 2016 نحو 13.9 مليون زائر.

يأتي معظم السياح الذين يزورون السويد من دول مجاورة مثل النرويج والدنمارك وفنلندا. تشمل الدول الأخرى ذات المصدر الهام للسياح المملكة المتحدة وألمانيا، فهناك حوالي 928 مليار دولار نتيجةً لنفقات الزوار الأجانب، كما يتم إنفاق 7.1 ٪ من دخل الأسرة على السياحة المحلية.

 وسجلت منظمة اليونسكو نحو 13 موقع تراث عالمي بالسويد، ومن أبرز المناطق الجاذبه للسياحة، هي متحف فاسا ومسرح قصر دوتينجنول، جوتلاند ، بالإضافة إلى عوامل الجذب الأخرى الأدب والفن السويدي والموسيقى والحداثة.=

 

الصادرات في السويد

تساهم الصادرات من السويد بحوالي ثلث الناتج المحلي الإجمالي، وحالياً، تصدر البلاد البضائع النهائية التي تهيمن عليها المنتجات الهندسية مثل معدات الاتصالات السلكية واللاسلكية والسيارات ومعدات محطة توليد الطاقة الكهرومائية، كما تصدر معدات التكنولوجيا الحيوية والتكنولوجيا الحيوية.

ويمثل القطاع الهندسى نحو 50% من الإنتاج والصادرات داخل السويد بينما تمثل الزراعة 2% فقط من مجال الناتج المحلى والعمالة، وتحتل الإتصالات وصناعة السيارات والصناعات الدوائية أهمية كبيرة فى إقتصاد السويد.

معظم المنتجات السويدية يتم تصديرها بشكل أساسي إلى المملكة المتحدة ، ألمانيا، الدنمارك، فنلندا ، والنرويج والتي تمثل حوالي ثلثي سوق التصدير في البلاد.

 

أهم الصناعات في السويد

ساعدت السيارات والشاحنات وتكنولوجيا النقل في انتعاش الاقتصاد السويدي، تعتبر مجموعة فولفو وسكانيا إيه بي لاعبين رئيسيين في صناعة الشاحنات والحافلات التجارية والشاحنات العالمية حيث تقوم بتصنيع 20% من الحفارات الكبيرة على الطرق الحالية، وتعتمد صناعة السيارات في السويد بشكل حصري على سلسلة توريد وطنية تضم أكثر من 1200 شركة صغيرة لقطع الغيار والأنظمة.

وتغذي الصناعات الصيدلانية والتقنية الحيوية في السويد نحو 20% من اقتصاد البلاد القائم على التصدير والسياحة كانت واحدة من أكبر المفاجآت في السويد في اقتصاد ما بعد الركود هي النمو السريع لصناعة السياحة في البلاد،  وصناعة التكنولوجيا الخضراء مزدهرة جدا فأكثر من 3500 شركة صغيرة من شركات التكنولوجيا الخضراء حققت إيرادات بأكثر من 14 مليار دولار وحوالي 40000 فرصة عمل.

 

الطاقة في السويد

تعاني السويد من أنها ليس لديها ما يكفي من القمامة، ففي هذا البلد يوجد تقليد عريق لاعادة تدوير القمامة وحرقها حتى أنها أصبحت الان تملك الكثير من مواقد تحويل القمامة إلى طاقة ولم يعد لديها ما يكفي من القمامة لتلبية الطلب، وأصبحت السويد أكبر مستورد للقمامة في أوروبا وتستورد القمامة من دول أخرى أبرزها النرويج.

واستوردت السويد العام الماضي نحو 850 ألف طن من النفايات القابلة للحرق وتلقت أموالا نظير ذلك، وأحرقت السويد في المجمل 5.5 مليون طن، ولا تلقي السويد تقريبا بأي قمامة قابلة للحرق في مكبات حيث تحول نصفها إلى وقود يستخدم في التدفئة وتوليد الطاقة.

شروط الإستثمار فى السويد

– تسمح القوانين السويدية للمستثمرين الأجانب من خارج دول الإتحاد الأوروبى بالحصول على إقامات للعمل فى السويد بشرط أن تكون هذة الأعمال تأخذ وقت أكثر من ثلاثة أشهر.

 

– ضرورة إثبات ملكية المتقدم لطلب الإقامة لنصف الشركة او المشروع الهادف للإستثمار.

– عمل دراسة جدوى للمشروع الإستثمارى وبيان أرباح مرضية وواقعية خلال عامين من بدء العمل وهذة الفترة تكون للإختبار.

– إثبات وجود مبلغ من المال مع المستثمر يكفى لإعالتة وإعالة أسرتة خلال أول عامين ويكون على الأقل 200 ألف كرون سويدى للمستثمر و100 ألف لزوجتة و50 ألف لكل طفل من أطفالة.

– يجب أن يستطيع المستثمر التحدث باللغة السويدية او الإنجليزية.

– إثبات وجود خبرة سابقة لة فى المجال المراد الإستثمار بة فى السويد والقدرة على إدارتة.

– أن يكون لدى المستثمر جواز سفر صالح لمدة سنتين على الأقل.

– إذا كان المتقدم لطلب إقامة مشروع تجارى استثمارى طالباً فى السويد فيجب أن يطلب الإقامة قبل إنتهاء مدة إقامتة كطالب.

– تقوم مصلحة الهجرة فى السويد بدراسة طلبات الإستثمار وتقييم الجدوى الإقتصادية للمشروع وقد يستغرق ذلك من الوقت حوالى تسعة أشهر.

أنواع الشركات فى السويد

**  شركة مساهمة خاصة محدودة :- وهى شركة مساهمة صغيرة الحجم تتكون من عضو واحد فقط بالإضافة إلى نائب واحد و لا يقل رأس مالها عن 50 ألف كرون سويدى.

 

** شركة مساهمة عامة محدودة :- شركة عامة مساهمة موحدة وهى خاصة بالشرمات الكبيرة ويكون بها مجلس إدارة لا يقل عن ثلاثة أعضاء و لا يقل رأس مالها عن 500 أل كرون سويدى.

**  فرع لشركة أجنبية :- يمكن لأى شركة أجنبية إقامة فرع لها بالسويد عن طريق مكتب فرعى حيث يكون العضو المنتدب بها من المقيمين فى بلدان المنطقة الإقتصادية الأوروبية.

** شركة تضامنية يملكها إثنين أو اكثر :- هى شراكة عامة وعلاقة تجارية بين شخصين او أكثر ويكون الشركاء مسؤولين شخصياً عن التكافل والتضامن مع امكانية شراكة محدودة.

** شركة خاصة يمكلها شخص واحد فقط :- حيث يكون هو المسؤول مباشرة عن جميع الديون التى من الممكن التعرض لها ويقدم حساباتة السنوية كملحق لدخلة السنوى لمصلحة الضرائب بصفتة الشخصية.


طباعة  

Related Articles