تعرف على اقتصاد جمهورية التشيك

 

 

جمهورية التشيك هي أحد الدول الأوروبية والتي انضمت إلى الاتحاد الأوروبي عام 2004،  حيث لم تستخدم عملة اليورو، ولها عمله خاصة بها تسمى كرونة تشيكية، يبلغ عدد سكانها نحو 10 مليون نسمة وفق إحصائيات عام 2017.

يقوم اقتصادها على الصناعات الثقيلة كالسيارات والحديد والصلب وتصنيع المعادن وبناء الماكينات، والكيماويات، والالكترونيات، والمنسوجات، والزجاج، والتخمير، والخزف، والسيراميك، والمستحضرات الصيدلانية.

وكانت جمهورية التشيك عضو في اتحاد الكوميكون الاقتصادي، الذي كان يهدف إلى التنمية والتعاون الاقتصادي بين دول الكتلة الاشتراكية، فتركزت تلك الفترة على ملكية الشركات والمصانع، إلا أن في بداية التسعينات تحولت الدولة إلى اقتصاد السوق وبدأت عملية الخصخصة، ومنذ ذلك الوقت اصبحت من الأكثر الدول نموا اقتصاديا.

ويحتل اقتصاد التشيك بين دول الاتحاد الأوروبي المركز 16 وذلك خلال عام 2018، وبلغت نسبة البطالة نحو 3.0% في عام 2018.

 

الزراعة

يعتمد اقتصاد جمهورية التشيك بجانب الصناعة، على الزراعة، حيث خصصت الدولة نحو نصف إجمالي الدولة للزراعة، والتي تبلغ نحو 4 الالف هكتار من الأراضي، ويمتلك كل شخص من سكان التشيك 0.42 هكتار من الأراضي الزراعية.

وتتوقع الحكومة خلال السنوات المقبلة، أن أكثر من 250 ألف عامل زراعي سيغيرون مهنتهم، مما سيترتب عليها انخفاض مساحة الأراضي الزراعية إلى 9%، فمن  أبرز المنتجات الزراعية بنجر السكر، وجذور العلف، والبطاطا، والقمح، والكروم.

الاستثمار في التشيك

يعد الاستثمار في التشيك وسيلة لضمان الحصول على الإقامة الكاملة، فقيامك بالاستثمار هناك، أي أنك ساهمت في اقتصاد الدولة، كما أن هناك العديد من العوامل التي تشجع أي مستثمر على الاستثمار في التشيك، اقتصادها المستقر بجانب امتلاك الدولة بنك مركزى قوى بالإضافة لعملته المستقرة، والنمو الإقتصادى السريع، لذلك تعتبر اكبر جاذب للاستثمارات الاجنبية المباشرة للفرد بين دول وسط اوروبا.

فمن ابرز القطاعات التي من الممكن أن تستثمر فيها، الزراعة والصناعة والتجارة والسياحة والاستثمار العقاري.

وتأتي الشركات الاوروبية في مقدمة المستثمرين، فتبلغ نسبة الاستثمارات في هولندا نحو 5.7 مليار دولار، والمانيا نحو 4.8 مليار دولار، فيما تبلغ الاستثمارات النمساوية 2.2 مليار دولار، وتبلغ الاستثمارات في الولايات المتحدة نحو 1.2 مليار دولار.

النسيج

تعد صناعة النسيج من أشهر الصناعات التي اشتهرت بهم جمهورية التشيك، وذلك في منطقة تسمى السوديت والجبال المعدنية وبرنو، حيث يقوموا بصناعة الأنسجة الكتانية والحرير الصناعي وصناعة الجلود والجوت والقنب.

الطاقة

يعد الفحم من مصادر الطاقة التي تعتمد عليها التشيك، فيما يوفر الطاقة النووية نحو 30% من احتياجاتها من الطاقة الإجمالية.

 

 

 

 

 

 


طباعة  

Related Articles